National  Liberation  Front - Bahrain

       |  الرئيسية   |   موقف الجبهة   |   وثائق الجبهة   |   شهداء الوطن   |   الرواد المؤسسين   |   الأرشيف   |   المختارات   |   مواقع   |   للاتصال بنا   |

 
 

 

تهنئة "الجبهة" للشيوعيين العراقيين بمناسبة عيد حزبهم الثمانين

أرسلت جبهة التحرير الوطني البحرين ، تهنئة خاصة لـلحزب الشيوعي العراقي بمناسبة الذكرى الثمانين لتأسيسه (تأسس في 31 آذار / مارس 1934).. ادناه نص برقية التهنئة ...


الرفيق العزيز حميد مجيد موسى، سكرتير الحزب الشيوعي العراقي الشقيق

الرفاق الأعزاء أعضاء المكتب السياسي واللجنة المركزية للحزب الشيوعي العراقي الشقيق


بكثيرٍ من الفخر والإعتزاز، يسرنا أن نبعث إليكم أجمل آيات التهاني بمناسبة عظيمة؛ غير إعتيادية .. وهي : الذكرى الثمانون لتأسيس حزبكم العريق والمقدام - حزب فهد وسلام عادل - الحزب التي زكته الحياة وصقلته التجارب والمحن ، عبر ثمانين عاماً من نضالات وتضحيات فاقت كل التصورات، في سبيل حق الكادح والمواطن العراقي في العيش الكريم والحرية والعدالة الإجتماعية .

إن أكثر ما نعتز به .. هو العلاقة الرفاقية الخاصة، التي ربطت - ومازالت وستظل - بين حزبينا الشيوعيين الشقيقين (الجبهة و"الشيوعي العراقي")، لأكثر من خمسة عقود، الأمر الذي أدى إلى تعزيز مضطرد في العلاقات الكفاحية، خاصة في السنوات الأخيرة .. وذلك بسبب التقارب في وُجهات نظرنا حول كُثرٍ من الأمور السياسية والنظرية، المنطلقة من نمط تحليلنا لحركة الواقع الموضوعي لعالمنا المعاصر. والفهم السلس الواقعي لفكرنا الماركسي ، بعيدا عن الدوغما والتفريط ، بجانب إتفاقنا في أمورٍ متعلقة بمجمل الحركة الشيوعية العالمية المعاصرة.

إن وضعنا السياسي في البحرين صعبٌ جداً، فيما يتعلق بالتأثير المرجو لأي نشاط سياسي أو حراك مجتمعي، وذلك بسب انشطار مجتمعنا على أساس طائفي / مذهبي في الوقت الحاضر. وهو أمرٌ لا يختلف كثيراً عن ظروف العراق الحالية ، عدا صغر حجم البحرين، ومحدودية دخلها، مقارنة بالعراق. ومما يزيد الطين بلة أن هناك في بلدنا اليوم؛ اصطفافا وتخندقا غير محمود فيما بين القوى السياسية التقليدية والتقدمية، الأمر الذي يزيد من تعقيد الوضع وحجم التحديات التي تجابه قوىً طليعية كحزبنا، بُغية توحيد القوى الديمقراطية والتقدمية، الأمر الذي سيدفع بلاشك، بمجمل العملية الوطنية لسكة أخرى أكثر أمناً وعقلانية.

مرة أخرى ، نهنئكم !.. ومن خلالكم، نهنئ كافة أعضاء حزبكم الأشم وأصدقائه وحلفائه التقدميين والديمقراطيين بالعيد الثمانين للحزب الشيوعي العراقي .. متمنين لحزبكم وللتيار الديمقراطي العراقي العريض؛ التوفيق والسداد في سبيل تحقيق أهداف المرحلة الوطنية الديمقراطية.. وتشييد صرح الدولة العراقية الإتحادية / الموحدة والعصرية / المدنية والمؤسساتية / الديمقراطية.
 

لجنة القيادة
جبهة التحرير الوطني - البحرين

30 مارس / آذار 2014

المنامة - البحرين